اضرار البيض , معلومات لم تعرفها من قبل

 

تعالو نتعرف على اضرار البيض و فوائدها و معلومات لم تعرفها من قبل

 

أضرار البيض التسمم ببكتيريا السالمونيلا ربما يؤدى تناول البيض النيئ، او المطبوخ بشكل غير كامل الى الإصابه ببكتيريا السالمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella)؛

 

وهي بكتيريا ربما توجد فالجزء الداخلي من البيض،وتظهر اعراض العدوي ببكتيريا السالمونيلا غالبا ما بين 6-48 ساعة من استهلاكها،

 

وتختلف درجه الإصابه اعتمادا على الكميه المتناولة، و المقاومه المناعيه للجسم، و ربما يستمر المرض الى فترة تتراوح ما بين 4-7 ايام من استهلاك الاكل الملوث بالكتيريا، و هنالك الكثير من

 

 

الأعراض التي تخرج على الأشخاص المصابين، و منها الإسهال، و التقيؤ، و الحمى، و المغص.ومن الجدير بالذكر ان بعض الحالات ربما يحتاج المريض بها الى دخول المستشفي لتلقى العلاج، و من اكثر الأشخاص عرضه للإصابه بالسالمونيلا، و مضاعفاتها الخطيرة:

 

كبار السن الذين تتجاوز اعمارهم 65 عاما. الأطفال الذين تقل اعمارهم عن 5 اعوام. الأشخاص الذين يعانون من ضعف فجهاز المناعة؛ كمرضي نقص المناعه البشرية، او ما يعرف بالإيدز (بالإنجليزية: AIDS).

 

الأشخاص الذين اجروا عمليات زراعه الأعضاء. مرضي السكري. الحساسيه و عدم تحمل البيض تعد البروتينات الموجوده فالبيض هي المسبب الرئيسى لحدوث رد فعل تحسسى لدي الأشخاص

 

الذين يعانون من حساسية اتجاة البيض، و يوجد البروتين فبياض البيض اكثر من صفاره، و ربما يتم ملاحظه حساسيه البيض مبكرا فسن الرضاعه عند ادخال البيض لنظام الطفل الغذائي اول

 

مرة، و غالبا ما تصيب هذي الحساسيه الأطفال الذين تقل اعمارهم عن 5 سنوات، و من النادر ان يطور الجسم حساسيه اتجاة البيض فمرحلة البلوغ، حيث ان الأشخاص البالغين المصابين بحساسية

 

 

البيض ربما يعانون من حساسية اتجاة الطيور، او الريش، و ذلك الأمر غير معتاد عند الأطفال. و من الجدير بالذكر ان بعض الأشخاص ربما يصابون بحالة من الغثيان بعد استهلاك البيض، بالإضافه الى ظهور

 

 

أعراض غير مريحة، و ربما يصبح هذا مرتبطا بالإصابه بالحساسية، او عدم التحمل، و ربما ينتجان من تناول صفار البيض، او بياضه، او كليهما، و لتوضيح الفرق بين هاتين الحالتين، نذكر ما يأتي:

 

حساسيه البيض: (بالإنجليزية: Egg allergy)؛ فهذه الحالة؛ يقوم الجسم بمهاجمه البروتينات الموجوده فالبيض على انها كائنات غريبة، و ربما يبالغ فرده الفعل هذه، و يؤدى الى تكوين

 

 

أجسام مضادة، و ربما تسبب ردة الفعل هذي ظهور اعراض تحسسية؛ كالحكة، و القشعريرة، و الانتفاخ، و صفير فالنفس، و صعوبه التنفس، و تجدر الإشاره الى انه فبعض الأحيان ربما يؤدى تناول كمية بسيطة من البيض الى ردود فعل خطيرة،

 

وتعد حساسيه البيض من اكثر الأنواع شيوعا اضافة الى حساسيه الحليب، و الفول السوداني. عدم تحمل البيض: (بالإنجليزية: Egg intolerance)، يختلف عدم تحمل البيض عن حساسيه البيض بأنة مرتبط بالجهاز الهضمي، و ليس بمقاومه الجهاز المناعى في

 

 

الجسم؛ اذ يصبح الجهاز الهضمى غير قادر على تفكيك الاكل بسبب نقص فانزيمات المعدة، او حساسية لمكونات معينة؛ كالمواد المضافة، او مواد كيميائية موجوده بشكل طبيعي، كما يختلف عدم

 

 

تحمل البيض عن حساسيه البيض بأنة لا ينتج عنه اجسام مضادة، بل تخرج الأعراض فالجهاز الهضمي؛ كالغثيان، و التقيؤ، و المغص، و الإسهال، و الآلام،

 

 

وعلي الرغم من ذلك؛ ربما يستطيع الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل البيض استهلاك كميات بسيطة دون الشعور بأيه اعراض.

 

ضرر البيض